شبح العطش يوحد مطالب البرلمانيين أغلبية ومعارضة بجهة مراكش- أسفي – اليوم 24

0

وحَّدت تداعيات الجفاف، وشح الموارد المائية بجهة مراكش أسفي، مطالب البرلمانيين من الأغلبية والمعارضة، لـ”نزار بركة” وزير التجهيز والماء بحكومة “أخنوش”، باتخاذ إجراءات مستعجلة لتجنيب ساكنة الأقاليم العطش الذي بات يهددها، ولضمان تزويدها بالماء الشروب.
البرلمانية “نادية بزندوفة” (من أسفي) المنتمية إلى الحزب الأغلبي الأصالة والمعاصرة، وعضوة لجنة التعليم والثقافة والاتصال، كشفت في سؤال كتابي  لها وجهته لنزار بركة، عن معاناة “العديد من الدواوير بالجماعات الترابية التابعة لإقليم آسفي، من ضعف الموارد المائية نتيجة الجفاف الذي تعاني منه بلادنا، إضافة إلى موجة الحر التي تشهدها العديد من المدن في الآونة الأخيرة”. وتساءلت عن الإجراءات المتخذة لتجنيب ساكنة إقليم آسفي شبح العطش.
وفي السياق نفسه أشارت “عائشة الكوط”(من مراكش) عضوة لجنة المالية والتنمية الاقتصادية عن فريق العدالة والتنمية المعارض للحكومة، إلى أنه “بحلول فصل الصيف، وبسبب سنوات الجفاف المتوالية، وشح مياه الآبار، أصبحت ساكنة الدواوير بجماعة أغواطيم، تزارت، توامة، أيت احكيم ٱيت زايد بإقليم الحوز، تعاني من العطش”.
وقالت في سؤال كتابي موجه لوزير التجهيز والماء، إن “سكان دواوير أيت عدي بجماعة أيت حكيم أيت زايد خرجوا في مسيرة احتجاجية للمطالبة بالتخفيف من معاناتهم اليومية في البحث عن مياه الشرب، بقطع كيلومترات لجلبها”. موضحة أن هذه الساكنة” تطالب بحلول مستعجلة لتزويدها بالماء الصالح للشرب، والتعجيل بحفر الآبار، وتجهيزها، عوض نهج حلول ترقيعية تهم الاستعانة بالصهاريج لتزويد هذه الدواوير”.
من جهته سبق للبرلماني”يوسف الرويجل” عضو لجنة “القطاعات الإنتاجية” المنتمي لفريق الأصالة والمعاصرة، أن وجه سؤالا كتابيا لـ”نزار بركة” أشار خلاله إلى معاناة ساكنة البوادي بإقليم اليوسفية من شح الماء خاصة خلال فترة الصيف.
وطالب بضرورة “تسريع إنجاز الأثقاب المائية والأثقاب الاستكشافية في الإقليم”، وبضرورة تدخل الوزارة” في ما يرتبط بالمواكبة التقنية والدعم المالي للجهود المبذولة على المستوى الجهوي، من طرف مجلس الجهة وباقي المتدخلين، لتنفيذ برنامج تجهيز وإنجاز أشغال الأثقاب الاستكشافية الضرورية، الرامي إلى، تحسين معرفة الطبقات الجوفية وخصائصها، وتعبئة موارد مائية إضافية لتلبية النقص الظرفي لمياه الشرب بالإقليم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد