المغرب يسعى إلى تمديد أنشطة شركة عالمية لصناعة محركات الطائرات بالدار البيضاء

0

يسعى المغرب إلى تمديد أنشطة شركة سافران ناسيل بالدار البيضاء، الرائد العالمي في صناعة حاضنات لمحركات الطائرات.

المجموعة المذكورة، لديها مصنع بالنواصر، أنشئ سنة 2005 ومتخصص في إنتاج المواد المركبة وتجميع الناقلات.

وعقد محسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالإستثمار والتقائية وتقييم السياسات العمومية، اليوم الثلاثاء، اجتماع عمل مع قادة شركة سافران، الشركة العالمية الرائدة في مجال الطيران والفضاء والدفاع، بحضور أوليفييه أندريس، الرئيس التنفيذي للمجموعة، وفنسنت كارو، رئيس سافران ناسيل، وممثلي سافران بالمغرب.

ووفق الوزارة المنتدبة، “ركزت المناقشات على فرص التطوير العديدة للفريق في المغرب، في أعقاب الإنتعاش المتوقع لقطاع الطيران بالعالم، ونوقشت آفاق نمو نظام سافران الإيكولوجي واحتياجاته الهندسية وكذلك الدعم الذي يمكن أن يوفره ميثاق الإستثمار الجديد”.

وتطمح “سافران” إلى توسيع أنشطتها في المغرب، مما يؤكد وفق المصدر، “مكانة المملكة على الخريطة العالمية لصناعة الطيران، حيث أصبحت وجهة رئيسية للمستثمرين الأجانب في قطاع الطيران، مع جاذبيتها القائمة أساسا على الموارد البشرية المؤهلة والمنصات التنافسية”.

وتعمل سافران في جميع القارات، وهي واحدة من أكبر موردي معدات الطائرات في العالم، وتوظف الشركة أكثر من 75000 شخص وبلغ حجم مبيعاتها 15 مليار يورو سنة 2021.

وتتواجد المجموعة منذ أكثر من 20 عامًا في المغرب، وهي المشغل الرائد في قطاع الطيران المغربي وأكبر شركة في هذا القطاع، (3400 شخص من خلال 8 شركات تابعة منتشرة في جميع أنحاء المملكة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد