الحالات الصحية لاثنين من أفراد القوات العمومية و33 من مقتحمي سياج مليلية مستقرة (سلطات محلية)

0

أفادت مصادر محلية بإقليم الناظور بأن اثنين من أفراد القوات العمومية، و33 من المقتحمين الذين شاركوا، أمس الجمعة 24 يونيو 2022، في عملية اقتحام السياج الحديدي على مستوى إقليم الناظور، يتواجدون حاليا تحت المراقبة الطبية بكل من المستشفى الحسني بالناظور والمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الحالات الصحية لأفراد القوات العمومية والمقتحمين تعد مستقرة.

وكانت مصادر محلية بإقليم الناظور، أفادت ليلة أمس، بأن 13 من المهاجرين غير القانونيين الذين كانوا ضمن تعداد المصابين خلال عملية اقتحام مدينة مليلية، يومه الجمعة 24 يونيو 2022، لقوا مصرعهم مساء اليوم نفسه، جراء مضاعفات الإصابات البليغة التي كانوا يعانون منها، لترتفع بذلك الحصيلة إلى 18 حالة وفاة بين صفوف المقتحمين.

ونفت المصادر نفسها، بشكل قطعي، تسجيل أية حالة وفاة لدى أفراد القوات العمومية.

وأمس الجمعة، أفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور بأن مجموعة من المهاجرين غير القانونيين المتحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، أقدمت صباح الجمعة، على عملية اقتحام لمدينة مليلية من خلال محاولة تسلق السياج الحديدي بين مدينتي الناظور ومليلية.

وأوضح المصدر ذاته أنه، وأثناء تدخل القوات العمومية لإحباط هذه العملية، التي عرفت استعمال المقتحمين لأساليب جد عنيفة، تم تسجيل إصابة 140 من أفراد هذه القوات بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم 5 إصابات خطيرة، فيما جرى تعداد إصابة 76 من المقتحمين، من بينهم 13 إصابة بليغة. كما تم خلال هذه العملية تسجيل مصرع 5 من بين المقتحمين جراء تدافعهم وسقوط بعضهم من أعلى السياج.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد