الإمارات تتحفظ على تعيين الجزائري بوقادوم مبعوثا أمميا لليبيا – اليوم 24

0

 

قامت الإمارات خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، بعرقلة مقترح للأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش بتعيين وزير الخارجية الجزائري السابق صبري بوقادوم مبعوثاً أممياً إلى ليبيا، حسبما أفادت مصادر دبلوماسية.

ومنذ الخريف، لا يمدّد مجلس الأمن الدولي ولاية “بعثة الأمم المتّحدة للدعم في ليبيا” سوى لفترات قصيرة مدّة كلّ منها بضعة أشهر، بسبب عدم اتّفاق المجلس على اسم المبعوث المقبل لهذاالبلد. وبعد محاولات عديدة فاشلة لملء هذا المنصب الشاغر، اقترح غوتيريش الأسبوع الماضي على أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر تعيين بوقادوم مبعوثاً إلى ليبيا.

لكنّ دبلوماسياً قال لوكالة فرانس برس طالباً عدم نشر اسمه إنّه خلال جلسة الإثنين “وحدها الإمارات رفضت” تعيين الوزير الجزائري السابق. والإمارات، العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي، تمثّل حالياً المجموعة العربية في المجلس.

وبحسب دبلوماسيين آخرين عديدين فقد أوضحت الإمارات خلال الجلسة أنّ “دولاً عربية وأحزاباً ليبية أعربت عن معارضتها” لتعيين بوقادوم مبعوثاً إلى ليبيا، دون أن يحددوا الأسباب. واكتفى أحد هؤلاء الدبلوماسيين بالإشارة إلى أنّ هناك “قلقاً إقليمياً” من تعيين بوقادوم، لا سيّما وأنّ للجزائر حدوداً مشتركة مع ليبيا.

وشدّد هذا الدبلوماسي على أنّه لو مضى مجلس الأمن قدماً في تعيين بوقادوم لوجد الدبلوماسي الجزائري نفسه أمام “مهمة مستحيلة”.

بوقادوم، الذي يسعى لنيل منصب أممي في ليبيا، غادر منصب وزير الشؤون الخارجية في الجزائر، قبل سنة، بسبب التقدم الكبير الذي بات يحرزه المغرب في قضية الصحراء المغربية، ليخلفه في منصب الوزير قيدوم الدبلوماسية الجزائرية، رمطان لعمامرة، والذي سبق وكان من بين المقربين لغوتيريش كمستشار له.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد